Il nostro blog

Bambini in Guerra – Traduzione in Arabo

والدينية وغيرها فيُقتل العديد من الطفال لنهم ينتمون إلى عرق آخر وهكذا يوت أبرياء إذ الظن
العادي في الرب هو إعدام الشعب العدو كله انطلقا من الصغرى وكذلك حدث المر في رواندا

.وفي يوغوسلفيا القدية وفي فلسطي
تنص التفاقية على أن ل يكون الشباب الذين هم أقل سنا من خمس عشر مجنَدين ول مشرَكي في
العارك مباشرةً غير أن التسعي في الائة من الضحايا في الرب هم النساء والطفال الذين قُتلوا
في النزاعات بقرى بلدانهم فهم أطفال صاروا في الكثير من الحيان مرمىً خاصاً عندما تتحارب
مجموعات عرقية. فالخاطرة الستمرة بأنفسهم وبحياتهم وهدم بيوتهم يدفعانهم إلى الفرار أطفال
مودَعي يصبحون غنيمة باردة للستغلل والفاسد وأعمال العنف وإن الهدمات الادية والصابات
البدنية إما رأوها أو عانوها تثير فيهم صدمات نفسية لدى الياة فأما عندما تظهر الروب كأنها
انتهت فآثارها الخربة باقية مثل اللغام الشخصية التي تُزرع في الرض زرعا غير عميق والتي
ضحاياها الطفال غالبا وهم يلعبون أحرارا فيلتقون بفظاظة الرب مأسويا ماشي على جهاز
.متروكة
تب الدافعة عن الطفال كما يجب القرار بحقوقهم فل يكفي الغتاظ فحسب ليُرجيَ عالمٌ أفضل
.وإنساني بل ل بد من تأييد من يثلون الستقبل
: الطفال الضحايا في الروب منذ السنوات العشر السابقة
2 مليونان من القتلى
5 مليي من الشوهي / 4
12 مليونا من اللجئي
1 مليون من اليتامى أو ناقصي الوالدين
10

Rispondi

Inserisci i tuoi dati qui sotto o clicca su un'icona per effettuare l'accesso:

Logo di WordPress.com

Stai commentando usando il tuo account WordPress.com. Chiudi sessione /  Modifica )

Google photo

Stai commentando usando il tuo account Google. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto Twitter

Stai commentando usando il tuo account Twitter. Chiudi sessione /  Modifica )

Foto di Facebook

Stai commentando usando il tuo account Facebook. Chiudi sessione /  Modifica )

Connessione a %s...

%d blogger hanno fatto clic su Mi Piace per questo:
close-alt close collapse comment ellipsis expand gallery heart lock menu next pinned previous reply search share star